القائمة الرئيسية

الصفحات

الأقمار الصناعية

الأقمار الصناعية وتاريخها وأنواعها وأبرز الفوائد التي تقدمها للبشرية

الأقمار الصناعية وتاريخها وأنواعها وأبرز الفوائد التي تقدمها للبشرية

الأقمار الصناعية تعد من أبرز وأهم التطورات التكنولوجية التي وصلت إليها البشرية، حيث أن هذه الأقمار قدمت لنا الكثير والكثير من الفوائد وأثرت بشكل كامل في كل المجالات والمؤسسات والهيئات، كما ساعدت وسائل الإعلام بشكل كبير وقربت العالم أجمع، ويوجد عدد كبير من هذه الأقمار الاصطناعية في الفضاء الخارجي الذي يبعد عن الأرض آلاف الكيلومترات، وتم إطلاق هذه الأقمار من قبل أكثر من 40 دولة في العالم في مدارات مختلفة، وعددها حوالي 6600 قمر صناعي منها 3600 قمر في المدار الثاني وما يقرب من ألف قمر صناعي في المدار الثالث والرابع، كما يوجد 50 قمر في مختلف المدارات المتوسطة و500 قمر في المدارات المنخفضة، إذا كنت تود معرفة أبرز الفوائد التي تقدمها هذه الأقمار للبشرية، وإذا أردت أن تتعرف على كيفية اطلاق هذه الأقمار للفضاء الخارجي، كل ما عليك هو متابعة قراءة هذا المقال معي حيث سنحدثك عن كل التفاصيل والمعلومات التي تحتاج إلى معرفتها.

تاريخ الأقمار الصناعية

تاريخ إطلاق هذه الأجهزة إلى الفضاء تطور بشكل تدريجي من القرن الماضي، لن تصدقني عزيزي القارئ إذا ذكرت لك بأن التاريخ يمتد إلى ما قبل القرن الماضي، وقد كانت كلها مجرد خيالات وأفكار لم يتم تطبيقها على أرض الواقع، ولكن كان هناك تفكير في هذا الإنجاز.
في عام 1869 كتب إدوارد إيفرت قصة خيالية كانت غير واقعية في ذلك الوقت، تتحدث هذه القصة عن تصوير وإطلاق قمر صناعي إلى الفضاء الخارجي، وبالطبع تمت قراءة هذه القصة على أنها من وحي تأليف وخيال الكاتب ولا تمت إلى الواقع بأي صلة، ولم يكن إدوارد إيفرت يتخيل بأنه في يوم من الأيام وفي القرن التالي سيتم إطلاق عدد كبير جدا من الأقمار الصناعية ليصل الحال إلى ما هو عليه الآن من تقدم تكنولوجي مبهر للغاية.
في بداية القرن الماضي وبالتحديد في عام 1903 ميلادية تم نشر منشور من قبل قسطنطين تشياكوفسكي حول فكرة يمكن من خلالها دفع الأقمار الصناعية إلى الفضاء الخارجي، ومن هنا كانت بداية الثورة التكنولوجية الكبيرة في هذا المجال، حيث استمرت الأبحاث منذ ذلك الوقت وتضاعفت لكي يتم تطبيق هذا الأمر على أرض الواقع بعد أكثر من 50 عاما من هذا التاريخ.
بالتحديد في عام 1957 في يوم الرابع من شهر أكتوبر، أخيرا تم إطلاق أول قمر صناعي في الفضاء الخارجي من قبل الاتحاد السوفييتي، وكانت ثورة هائلة للغاية وتقدم تكنولوجي غير مسبوق أبهر العالم في هذا الوقت، وقد وصل الاتحاد السوفييتي لهذا الانجاز بعد الكثير من التجارب والأبحاث والاستكشافات لكي ينفذ الفكرة ويطلق على هذا القمر الصناعي اسم سبوتنيك.
تم استخدام هذا القمر الاصطناعي في شيء هام للغاية، ألا وهو تحديد قياس التغير المداري وبالتالي تحديد الكثافة بالنسبة لطبقات الغلاف الجوي، كما تم استغلال هذا القمر الصناعي في العديد من التطورات التكنولوجية الأخرى.
في نفس العام وبالتحديد في اليوم الثالث من شهر نوفمبر، تم اطلاق قمر صناعي آخر وهو سبوتنيك 2 وقد وضعوا في هذا القمر الصناعي كلب يسمى لايكا وهو أول مخلوق يصل للفضاء الخارجي.
بالطبع لن تكتفي الولايات المتحدة الأمريكية بالمشاهدة والانبهار وإنما كان لا بد لها من بصمة واضحة في تاريخ الأقمار الصناعية، حيث أنه في السنة التالية 1958 وبالتحديد في آخر يناير تم إطلاق قمر المستكشف 1 من قبل الولايات المتحدة الأمريكية.
منذ ذلك اليوم توالى اطلاق العديد من الأقمار الاصطناعية إلى الفضاء الخارجي، حتى وصل عدد هذه الأقمار الآن إلى حوالي 6600 قمر صناعي من قبل العديد من دول العالم.
يتم اطلاق هذه الأقمار الاصطناعية عن طريق الصواريخ والتي يتم تحديد المسار الخاص بها من قبل الجهة التي تطلق هذه الصواريخ، وبالتالي يصل القمر الصناعي إلى مدار معين في الفضاء الخارجي.

أنواع الأقمار الصناعية ودورها

أنواع الأقمار الصناعية ودورها

يوجد العديد من أنواع الأقمار الاصطناعية، وكل نوع من بين هذه الأنواع له دور خاص ووظيفة يقوم بها، لذا فإن هذه الأقمار لها استخدامات وأدوار عديدة كما سنوضح من خلال باقي أجزاء الموضوع.
تتمثل تلك الأنواع في التالي:
  1. الأقمار الصناعية الفلكية، ومن اسمها يتم استخدام هذه الأجهزة في الفضاء الخارجي من أجل رصد الكواكب والمجرات والأجسام  الفضائية المختلفة، وبالتالي يستخدمها علماء الفلك لاكتشاف ابهارات وتفاصيل جديدة عن الكون والفضاء الخارجي، ويعد النوع الأكثر في الاستخدام حيث أن الفضاء مليء بالأسرار والخبايا التي تحتاج إلى آلاف السنين من أجل اكتشاف جزء بسيط منها، وكما قال رب العباد وما أوتيتم من العلم إلا قليلا.
  2. الأقمار الخاصة بالاتصالات وتعد في غاية الأهمية بالنسبة لكافة الاتصالات سواء الاتصالات السلكية أو اللاسلكية، حيت توجد هذه الأقمار في الفضاء الخارجي وتساعد في إجراء الاتصالات المختلفة عن طريق نظام توصيل مبهر للغاية.
  3. الأقمار الاصطناعية الحيوية والتي يتم من خلالها إجراء مختلف التجارب العلمية عن طريق نقل الكائنات الحية من خلالها للتعرف على تأثير مناطق معينة في الفضاء على هذه الكائنات وبالتالي التوصل إلى إثباتات وتفاصيل جديدة، وما زالت هذه التجارب قائمة لاكتشاف المزيد.
  4. الأقمار الملاحية والتي يتم استخدامها في الإشارات الخاصة بالراديو، حيث تساعد في نقل الإشارات وتحديد موقعها.
  5. الأقمار القاتلة والتي يتم استخدامها في حالات الحروب، وهي أقمار صناعية تم تصميمها من أجل قتال العدو وتدمير الرؤوس الحربية المختلفة، وقد قامت الولايات المتحد الأمريكية بتصميم هذا النوع من الأقمار الصناعية القاتلة.
  6. الأقمار التي يتم استخدامها من أجل رصد الأرض والتعرف على الأرصاد الجوية والتضاريس والأمور المتعلقة بالبيئة، وتساعدنا هذه الأقمار في توقعات الطقس ودرجات الحرارة في كل بلاد العالم، لذا تعد ذات أهمية كبيرة.
من المعلومات السابقة تبين أنه يوجد العديد من أنوواع الأقمار الاصطناعية والتي تقوم بالعديد من الأدوار وتمثل أهمية كبيرة وتقدم تكنولوجي رائع للبشرية، حيث أننا لا نستطيع تخيل العالم الآن بدون الاعتماد على هذه الأقمار.

اسماء الأقمار الصناعية

ذكرنا سابقا بأنه يوجد عدد كبير جدا من الأقمار الصناعية في الفضاء الخارجي، يصل هذا العدد إلى حوالي 6600 قمر صناعي، وما زال هذا العدد في تزايد بسبب محاولة اكتشاف المزيد والتعرف على أسرار الكون وإجراء التجارب العلمية المختلفة.
سنتحدث معكم عن أشهر أسماء الأقمار الاصطناعية والتي تتمثل في التالي:
  • قمر صناعي جالاكسي 14 والذي يختص بموجات التلفزيون، ويعد من أشهر اسماء الأقمار الاصطناعية والتي ساعدت على تطوير التلفزيون بشكل كبير.
  • قمر صناعي KH-13 وقد تم إطلاق هذا القمر الصناعي من قبل الولايات المتحدة الأمريكية والتي أطلقته بهدف التجسس، وهذا القمر مدعوم بعدد كبير من التقنيات الحديثة التي تجعله غير مكشوف، وبالتالي يتم استخدامه في أمور التجسس.
  • قمر صناعي تليسكوب هابل والذي يختص بتصوير الفضاء الخارجي واكتشافه ومراقبة الكواكب البعيدة وغيرها، وقد تم التقاط عدد كبير جدا من الصور المذهلة للفضاء الخارجي باستخدام هذا القمر الصناعي، وبعد التقاط هذه الصور يتم ارسالها إلى الأرض من خلال أجهزة معينة، وبالتالي تكون متاحة لنا لرؤيتها والانبهار بها.
  • القمر الصناعي goes 12 وهو من الأقمار الصناعية التي تختص بحالة الجو، ويوجد عدد كبير من بين هذه الأقمار، إلا أن هذا القمد يعد الأكثر دقة والأفضل ما بين كل الأنواع الأخرى.
  • قمر صناعي golden eye وهو قمر صناعي يقوم بدور الحماية، وقد أطلقته الولايات المتحدة الأمريكية بهدف الحماية من الأجسام الغريبة والمختلفة التي تدور في المدار الخارجي.
  • قمر صناعي yamal 300k وقد تم اطلاق هذا القمر الصناعي من قبل دولة روسيا بهدف تشغيل المحطات والتلفزيون وكذلك توصيل الإنترنت.
هذا عدد قليل جدا من أسماء الأقمار الاصطناعية الموجودة في الفضاء الخارجي، حيث أن عددها حوالي 6600 قمر صناعي كما ذكرنا، وللحديث عن كافة الأسماء بالطبع نحتاج لوقت طويل جدا ومقالات عديدة لذا ذكرنا أشهر الأسماء لكي تكون على علم بها.
أظنك الآن فهمت ما يعنيه القمر الصناعي وما يقدمه من فوائد وأدوار عديدة للبشرية، ولعلك تستوعب الآن التغير الرهيب والتقدم الرائع الذي وصلت إليه البشرية من خلال اطلاق هذه الأقمار في الفضاء الخارجي، فهل يا ترى ستستطيع البشرية اختراع شيء مماثل لهذه الأقمار في القرن الحالي؟ دعونا ننتظر ونرى ما سنصل إليه من تقدم تكنولوجي.

الأقمار الصناعية العربية

الأقمار الصناعية العربية

مع هذا الاعتماد الكبير على القمر الصناعي من قبل الدول الأوروبية كان لا بد للعرب من تدخل في هذا الشأن من أجل الاستفادة من المميزات التي يقدمها القمر الصناعي ولمواكبة التطور والتقدم التكنولوجي.
تم إطلاق الأقمار الصناعية العربية بشكل تدريجي من القرن الماضي، وذلك من قبل العديد من الدول العربية مثل مصر والمملكة العربية السعودية والمغرب والجزائر والإمارات العربية المتحدة وغيرها من الدول الأخرى.
سأتحدث معكم هنا تطور وظهور الأقمار الاصطناعي في العالم العربي من القرن الماضي إلى هذه اللحظة، وذلك لكي تكون على علم بتاريخ التقدم الذي وصلنا إليه.
تاريخ ظهور القمر الصناعي في الدول العربية يعود إلى عشرات السنين وبالتحديد في سبعينات القرن الماضي عندما استطاعت دولة إندونيسيا إطلاق قمرها الصناعي الأول بلبا وذلك بالتحديد في عام 1976 ميلادية.
  • استطاعت المملكة العربية السعودية في عام 1985 إطلاق أول قمر صناعي عربي وتم تسميته عرب سات إيه 1 وقد كان بمثابة تقدم كبير وتطور رائع للعالم العربي ما بين كافة الدول الأخرى، واستطاعت المملكة العربية السعودية أن تستفيد من الكثير من خلال هذا القمر الصناعي.
  • بعد ذلك استطاعت مصر إطلاق قمرها الصناعي النايل سات 101 في آخر القرن الماضي وبالتحديد في عام 1998 ميلادية، وكان القمر الصناعي العربي التالي باسم مصر أيضا في عام 2000 في شهر أغسطس وتم تسميته نايل سات 102.
  • بعد ذلك استطاعت دولة الإمارات العربية المتحدة أن تطلق قمرها الصناعي الأول في عام 2000 وتم تسميته باسم الثريا 1.
كافة الأقمار الصناعية العربية السابقة التي ذكرناها تختص بمجال البث التلفزيوني والاتصالات والإنترنت، وقد ساعدتنا في تطوير عملية الاتصالات بشكل كبير، وفي أول القرن الحالي بدأ اطلاق أقمار صناعية أخرى مختصة بأدوار مغايرة للاتصالات.
  • استطاعت المغرب أن تطلق قمرها الصناعي زرقاء اليمامة في عام 2001 وهو على عكس الأقمار السابقة غير مختص بالتلفزيون والبث الفضائي وإنما يختص بمجال الاستشعار عن بعد.
  • بعد ذلك أطلقت دولة الجزائر  القمر الصناعي أطلس سات 1 في عام 2002.
  • لم تكتفي دولة قطر العربية بالمشاهدة، بل في عام 2014 أطلقت قمرها الصناعي سهيل سات.
  • كما أطلقت العراق أيضا القمر الصناعي دجلة سات.
  • أطلقت مصر قمر صناعي جديد وهو إيجيبت سات إيه والذي يتجاوز عمرة الافتراضي 11 عام ويقدم العديد من المميزات ويعد من الأقمار التي تتمتع بفنيات عالية للغاية, يتميز هذا القمر الصناعي بذاكرة قوية للغاية تتمكن من حمل الكثير من المعلومات ويعتمد على تلسكوب عالي الدقة في عمليات التصوير، والقمر مزود بعديد من الخصائص التكنولوجية الرائعة مثل الاتصال اللاسلكي السريع ومنظومة إلكترونية دقيقة. 
وهنا نكون قد تحدثنا بالتفصيل عن الأقمار الصناعية وعن تاريخ ظهورها في العالم وعن أبرز أنواع هذه الأقمار والأدوار التي تقوم بها، كما تحدثنا عن تاريخ ظهورها في الدول العربية وما أضافته لنا من خدمات ومميزات عديدة.

اتمنى ان تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع و نال اعجابكم ، اخبروني بارائكم عن الأقمار الصناعية في قسم التعليقات
دمتم في امان الله وحفظه اخوكم محرر مدونة كن مثقف يحييكم لنا لقاء اخر في موضوع اخر .

تعليقات